» بوابة الثقافة والفكر والعلوم

الجمعة، 28 يناير، 2011

يا ما حلا البر « ㋡

الســلام عليكم ورحمـة الله وبركاتـهً

صبــآح \\ مســآء آلورد  
من زمان عنْ عدستيٍ منْ بعدَ ماخربتَ الكاميرآ والحمدللهَ رجعناً 
ياأنه مسكين اللي ماعنده الثمامه >> برآ
الأجواء هالأيامً بردَ ومطرَ فمايطلع الجوَ أحلى ألا بالبرَ 
 ذهبنا ذاتَ صباحِ إلى ذالك البرَ >>لاياشيخة >> برآ 
طبعاً الأخ الكريم ً بثالث متوسطً وماصدق يسوق سيارةً 
وحلف يودينا ويطعس فينا ويحط تحته عشر طعشر مخده
 عشان ماتمسكه المرورً
والمشكلة الصغير يسوق بالكبار  المهم حملنا أمتعتناً ورحنا للبرً 
وأنواع الهياطَ والاستلكاع من أخواني المكرمينْ 
 وكاميرتيِ كانتَ تصور الحدثَ والله عالأجواء مجرمَ مممةً 

الثلاثاء، 25 يناير، 2011

~|| حكايـــــة روح |



مسآء / صباح سعيد ..
أنشودة أعجبتني وأأمل ان تحوز على رضاكمً
للمنشد \ عدنآن المحمّدي
×
كلمآت الأنشودة :
صباح الخير ولا الخير
يهدي لك صباحاته
صباح الورد يا ورد العمر
يا نغمة اشراقي

صبآحك فلّ وأحلى فلّ
يآ طهره ونبضآتهـ
صبآحك هو بياض الرّوح
صباح الروح يآ أوراقي
×
للتحميـــــــــــــل :
 هنآ |

الأحد، 9 يناير، 2011

جَسَد بِلَارُوْح

 أَنَا لَسْت بِأَنَّا وَلَسْت بِتِلْك 
بِت جَسَد يَسْكُن مَع الْأَحْيَاء وَرُوْح تُصَاحِب الْأَمْوَات 
جَسَد بِلَارُوْح وقلب تملئهً الجَروحً
سَئِمْت الْتَّظَاهُر بِالْصَّبْر وَالْأَمَل 
حَتَّى سَئِمْت مِنـــــــــ تِلْك الــ أَنَا 
أَحْتَاج لِمَن يَحْمِل عَنِّي الْقَلِيْل فَقَد تَحَمَّلْت الْكَثِيْر 
ضَاق صَبْرِي .. تَنَفَّسَت الْصُّعَدَاء عَلَّنِي أَن أَهْرُب
إِلَا أَن الْحُزْن أَلِتَحُفْنِي لأَتَنَفْسِه .. ل ِ أَتَأَلَّم و أَخْتَنِق ! 
لِيَتْرُكَنِي أُنْثَى مُتْعَبَة وَمُرْهَقَة تَحْتَاج لـ أَن تُطْلِق زَفْرَاتِهَا وَآَهـ 
آَصْبَحْت مَلَاذ كُل مَن بِه ذَرَّة حُزْن فَأُخَفِّف عَنْه 
وَأَنَا مِن يَحْتَاج لِمَن يُخَفَّف عَنْه كَوْمَة مِن الْحُزْن وَلَيْسَت بِذْرَة 
صّرَآع بَيْنِي وَبَيْن نَفْسِي وَضائقتِي 
وَمَاكَان مِنِّي سِوَى أَن أَتَحَمَّل مَالْا يَتَحَمَّلُه الْمَسْنُوْن 
أَحْيَانا اشْعُر بِأَنَّنِي قَد عِشْت دَهْرَا
لِكَثْرَة تِلْك الْمُسَكِّنَات الَّتِي تَجَرْعْتُها
 فَقَط لأْتَنّفـــــــــــــس 
وَلاأَزَال أَحْزَن لِأَشْعُر ذَاتِي بـ لَذَّة الْإِنْكِسَار..! 
هَمْسَة أَحْبَبْتُهَا ..
أَنْشَد شَاعِر الْمَهْجَر (إِيْلِيَّا أَبُو مَاضِي) فِي طَلَاسِمَه : 
إِنَّنِي أَشْهَد فِي نَفْسِي صِرَاعَا وَعِرَاكا 
وَأَرَى ذَاتِي شَيْطَانَا وَأَحْيَانا مَلَاكَا 
هَل أَنَا شَخْصَان ِ يَأْبَى هَذَا مُع ذَاك اشْتِرَاكا 
أَم تُرَانِي وَاهِما فِيْمَا أُرَاه ؟ 
لستُ أدري ؟

عرفهمَ عليهَ .. !